الجمعة، 16 يونيو، 2017

حقائق ومعلومات طبية حول مرض الزهايمر



مقدمة حول مرض الزهايمر:-
يعتبر مرض الزهايمر باختصار من اكثر الامراض المسببة لفقدان الذاكرة بنسبة 60-80% من الحالات، وهو من الامراض التي تصيب الجهاز العصبي وبالتحديد المناطق
 المسؤولة عن التفكير واتخاذ القرارات والتذكر، فتؤثر بشكل ملحوظ في سلوك وتفكير المصاب.

احصائيات ونسب مرض الزهايمر:-
واحد من كل 10 اشخاص فوق 65 عام مصابين بمرض من امراض فقدان الذاكرة*
يعتبر الزهايمر واحد من عشر اسباب مؤدية للوفاة لا يمكن علاجها او الحد منها.*

يمثل 60- 80% من حالات الاصابة بفقدان الذاكرة*
يعتبر مرض الزهايمر سادس سبب للوفاة في الولايات المتحدة الامريكية*
90% مما يعرفة العالم حول مرض الزهايمر اليوم قد تم اكتشافه في اخر عشرين عام*

وهذا بطبيعة الحال قد يؤدي لخلل في دور الفرد الاجتماعي، علما بأن المرض يمر بفترة طويلة قبل ان يظهر على صاحبه وعادة ما يكون الشخص خلال هذه الفترة طبيعي دون اي اثار عقلية او صحية لكن مناطق في الدماغ ربما تكون تأثرت قبل عقود من ظهور المرض.

وإليك بعض الحقائق حول مرض الزهايمر
هل مرض الزهايمر وراثي؟
في جزء من الحالات نعم، تلعب الوراثة دوراً اساسياً في حدوث المرض

هل يصيب مرض الزهايمر الشباب او صغار السن؟
*قد يحدث مرض الزهايمر في الشباب وبذلك ننفي فكرة ان المرض لا يحدث الا مع 
تقدم العمر

هل يؤدي مرض الزهايمر للوفاة؟
*نعم يؤدي مرض الزهايمر للوفاة بمتوسط 8 سنوات بعد ظهور الاعراض الواضحة للمرض

هل من كيفية للوقاية او الحماية من مرض الزهايمر؟
حتى الآن لا توجد، لأن أسباب المرض مازالت قيد الدراسة، فإن عرفت الأسباب فقد تتشكل هذه العوامل مستقبلاً.

هل مرض الزهايمر معدي؟
بالطبع لا، ومن الغريب حقاً أن نجد من يعتقد هذا!

هل مرض الزهايمر هو مرض الخرف؟
لا، لكن الخرف هي احدى أعراض المرض 

هل الزهايمر مرض نفسي؟
بالتأكيد لا! المرض عضوي ويصيب بعض مناطق الدماغ ويحدث تغييرات مجهرية تظهر في دماغ المريض حتى قبل حدوث الأعراض.


كيف يبدأ مرض الزهايمر؟
بشكل عام لا يمكن لأي شخص التنبؤ بكيف ومتى يبدأ المرض فقد يبدأ قبل ظهور الأعراض بسنوات، لكن وجد أن بعض التغييرات التي تطرأ مبكراً ذو علاقة بحدوث المرض مثل النسيان المتكرر وعدم التركيز وعدم المقدرة على تذكر المعلومات الحديثة  من العلامات المبكرة جدا للمرض


يهدف العلم اليوم ويحاول جاهداً لمحاولة فهم آلية حدوث المرض التي لا تزال مبهمة وغير واضحة تماماً، كما يهدف لكشفه مبكراً بتتبع علامات واجراء تحاليل مبكرة.
ومن علامات الاصابة البسيطة بمرض الزهايمر:

1- فقدان الذاكرة.
2-  يأخذ الانسان فترة اطول في القيام بمهامه اليومية وفي التوجه لأمكان معتادة ونسيان الأيام والاشهر.
3- مشكلة في اتخاذ القرارات وفي التعامل مع المال.
4- قد يصاب المريض ايضاً بفقدان روح المبادرة، زيادة القلق والتوتر، فقدان القدرة على الضبط والتحكم.
5- مشكلة في ترجمة محتوى الصور 
6- مشكلة في الكلام، فقد يلاحظ المرض في بداياته توقف الشخص اثناء الحديث مرة واثنتين لعدم قدرته على الربط والتشتت.
7- تغيرات في المزاج والشخصية

التحدي كبير، لكن العلماء والاطباء يعملون على قدم وساق لمعرفة أسباب مرض الزهايمر، بداية من محاولة التمييز المبكر بين الزهايمر وامراض فقدان الذاكرة، وتأثيرات تقدم العمر الطبيعية، مروراً لإيجاد العلاج الذي سيحل مشكلة ملايين الاشخاص حول العالم - يوماً ما.

يشمل الكشف المبكر لغرض التشخيص تمييز الطبيب لعلامات الاصابة بالمرض في مراحلها الاولى، عن طريق الفحص السريري.
وربما اخذ عينة من السائل النخاعي عن طريق وخز الفقرات القطنية للحصول على تحديد نسبة بعض المركبات في هذا السائل.

كما يشمل التشخيص اجراء بعض صور الاشعة

هل لمرض الزهايمر علاج؟ 
أشيع في فترة من الفترات عن وجود علاج لمرض الزهايمر على يد طبيب أردني، وهذا الكلام عار عن الصحة تماماً، فالعلم يبذل مئات الآلاف من الدولارات يومياً في البحوث التي يأمل أن تفضي لنتيجة في ايجاد السبب والعلاج. 
يظل علاج المرض هو التحدي الحقيقي، فكل العلاجات التي وافقت عليها منظمة الادوية  والاغذية تعمل على معالجة النواقل العصبية وبالتالي تعالج الاعراض.وتقلل تقدم فقدان الذاكرة.

لذا فإن اهمية الكشف المبكر تكمن في تأخير حدوث المرض في حال وجود اعراض حقيقية قد لا يلاحظها الإنسان.

إيناس سدّوح
@Enas_saddoh

إرسال تعليق