الاثنين، 6 أغسطس، 2012

المجتمع المدني الليبي وإستحقاقات المرحلة القادمة !!


إستكمالا لمسيرة الأشهر الماضية ، وبالتزامن مع تسليم المجلس الإنتقالي السلطة للمؤتمر الوطني المنتخب كحدث أبرز تشهده ليبيا الآن ، تعيش بعض منظمات المجتمع المدني حالة من التأهب للعمل على هذا الإستحقاق السياسي المهم في تاريخ الدولة الجديدة  .
ليبيا .. والتي غابت عنها المؤسسة المدنية لما يزيد عن أربعة عقود ، تسعى اليوم لمواكبة مستجدات الوضع السياسي بوضع ثقل المجتمع المدني في نصاب التغيير 
المُلفت إلى النظر أنه ورغم حداثته ،يحاول المجتمع المدني فيها بشتى الوسائل أن يؤسس لدوره الحقيقي كإحدى  .وسائل الضغط على أصحاب القرار ، بما يدعو له من برامج وما يمارسه من أنشطة .
المؤتمر الوطني والذي من أبرز مهامه تشكيل لجنة الستين لإعداد وصياغة والإستفتاء على الدستور ، كان ورقة مهمة لتحفيز المؤسسات والمنظمات المدنية خصوصاً
 الشبابية لتبدأ العمل منذ الآن على مشاريع لإيصال صوت الشباب الليبي ورؤيتهم وتطلعاتهم حول دستور البلد الجديد


H2O Team إحدى المنظمات الشبابية الناشطة في مجال التوعية السياسية، بدأت بعد إنتهاء الإنتخابات مباشرة في العمل على مشروع دراسة علمية تهدف للتوصل لأكبر كم من متطلبات الشباب الليبي لغرض صياغتها في ورقة عمل وتقديمها للجهات صاحبة القرار .

هذا المشروع تم تقسيمه على مراحل ، لينتهي حسب الخطة الموضوعة له ، كمصدر من مصادر المعلومات المرجعية لما أسفرت عنه نتائج البحث حول تطلعات شباب ليبيا إلى دستور دولتهم المدنية الوليدة .

إرسال تعليق