الجمعة، 16 مارس، 2012

حول منتدى تمهيد المستقبل


شاركت بدأ من يوم الاحد الماضي 11-3 في المنتدى الشبابي (تمهيد المستقبل ) المنتدى الذي ضم 4 ورش عمل رئيسة وهي ( الصحافة والاعلام الاجتماعي والمنظارة واعلام الوسائط ) .

طبعا وبما اني اخترت منتدى الصحافة للعمل فيه مع  10 من الزملاء منهم 2 توانسة و2 يمنيين و2 مغاربة ومصري واردني بقيادة جوني ويست من بريطانيا وتيسير زارا رحمان من بريطانيا .

اليوم الاول كان مخصصا للحديث ومناقشة قضايا السيناريو الاجتماعي لليبيا ، حيث طلب في قسمنا العمل على نقل الخبر الصحفي ، كما هو دون حذف او تقصير ودون اشراك وجهة النظر .
بدأ اليوم بكلمات قصيرة لوزير الثقافة والقنصل البريطاني ود.جبريل ، بعد ذلك القت د.مها الخطيب من الاردن محاضرة ، ثم شاركنا في حلقات نقاش مع خليط من اعضاء باقي المجموعات في قائمة طويلة من المواضيع كان ابرزها التعليم والهوية الثقافية لليبيا وابرز التحديات الاجتماعية .


وقد كان لي حول موضوع الهوية والتبادل الثقافي في ليبيا مقال تجدونه عند هذا الرابط  الهوية والتبادل الثقافي في ليبيا، المقال كان لنقل اصوات الاخرين .


اليوم الثاني كان لمناقشة السيناريو الاقتصادي لليبيا ، محاضرته القاها د.محمد المصري من الاردن ، تناولنا بعدها في حلقات نقاش مواضيع عدّة منها الاعتماد على النفط والطاقة البديلة والاموال المجمدة والاقتصاد الريعي ، وفي قسم الصحافة كان لا بد ان اتحدث اليوم وبصوتي فكتبت كيف نصبح دولة منتجة على هذا الرابط كيف نصبح بلد منتج ؟
اليوم الثالث كان هو السيناريو السياسي لليبيا والمحاضر كان د.محمد المصري ، وكان من الضروري ايضاً ان نغطي هذا الحدث نحن اعضاء قسم الصحافة ، شاركنا في حلقات نقاش حول الفيدرالية و الكوتا النسائية وكان لي مقال قصير حول الموضوع على الرابط التالي الفيدرالية في ليبيا هل هي مشروع حقيقي ؟

اليوم الرابع والاخير كان لمناقشة سيناريو العلاقات الدولية ، وشمل النقاش ايضا استخلاص نتائج لهذا المؤتمر على هيئة مبادرات شبابية يمكننا القيام بها دون الحاجة لدعم مادي من الحكومة .

وقد كانت النتائج واسعة حول موضوع الحقوق والواجبات وتطوير التعليم والمشاركة السياسية للمرأة ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة ، كل النقاشات كانت غنية بالافكار ووجهات النظر الصحية ، وختم اليوم بعرض كل الافكار والتي شمل بعضها البدء في تكوين مجموعات لتمكين الشباب من مهارات اللغة الانجليزية وبعض برامج الكومبيوتر كشرط اساسي للتوظيف الان وقد عرضت على الحضور للبدء في تنفيذها في اقرب وقت ان شاء الله .


إرسال تعليق